high school musical

high school musical
اخوتي اخواتي الاعضاء يسرني اعلامك باننا مقبلين على تغيير رابطة الدخول الى المنتدى و سيتم اخباركم بالتفاصيل لذا نرجوا ان تقوموا باضافة البريد الالكتروني للمنتدى hsm3.yoo7@yahoo.com او m_hsm3@yahoo.com

المواضيع الأخيرة

» الضغط ودكتور محشش
الإثنين 21 سبتمبر 2015, 7:06 pm من طرف alloxlola

» ماعاش في أمل خلاص ؟
الإثنين 21 سبتمبر 2015, 7:05 pm من طرف alloxlola

» the one
الجمعة 04 أبريل 2014, 1:31 am من طرف loveone

» asefa 3ala el3'eyab
الإثنين 10 مارس 2014, 10:54 pm من طرف رنيم

» هـــــام لجميع الأعضاء " مـوعـدْ للقــاء "
السبت 09 نوفمبر 2013, 9:42 am من طرف alloxlola

» سؤاااال محيرني ؟؟؟
الثلاثاء 07 مايو 2013, 11:15 pm من طرف Dante

» شعر من تأليفي على الإمتحانات
الجمعة 08 مارس 2013, 2:13 pm من طرف رنيم

» إحساس مؤلم!!!
الجمعة 15 فبراير 2013, 4:43 pm من طرف جوهرة القصر

» مسابقة الالغاز
الإثنين 21 يناير 2013, 3:29 pm من طرف SALLEMO

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 62 بتاريخ السبت 07 يوليو 2012, 12:02 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 58665 مساهمة في هذا المنتدى في 6246 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 652 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو محمد السوري555 فمرحباً به.


    تاثير الفراشة

    شاطر
    avatar
    Dante
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر وعلاش سجلت بالمنتدى ؟. : صحابي امسجلين
    عدد الرسائل : 2798
    تاريخ الميلاد : 01/01/1012
    العمر : 1005
    العمل/الترفيه : *****
    المزاج : زي مانبي
    تاريخ التسجيل : 31/01/2010

    تاثير الفراشة

    مُساهمة من طرف Dante في الأربعاء 14 مارس 2012, 9:55 am

    يطلق عليه العلماء اسم
    ( تاثير الفراشة ) نسبة لقصة ( راي برادبوري ) الشهيرة عن الرجل الذي عاد إلى الماضي
    ليقتل الديناصورات لقد تم ترتيب كل شيء والديناصورات التي سيقتلها هي فقط تلك التي
    تم وضع علامة مضيئة عليها لان هذه ساعة موتها على كل حال أي ان قتلها لن يحدث أي تغيير
    في مجرى الزمن هكذا عاد الرجل وراح يتسلى باطلاق الليزر على تلك الوحوش لكن حدث
    خطا ما جعله يطا فراشة وسط الاوحال وبدا هذا تافها,,حينما يعود لزمننا يكتشف ان كل
    شيء تغير وحتى شكل المباني ولون السماء ,, ان الفراشة التي سحقها ربما كانت ستتطور
    إلى شيء اكبر ,, وتراكمت التغيرات على مدى ملايين السنين لتصير هائلة,,



    يطلقون عليه اسم (
    تاثير الفراشة ) وهناك فيلم سينمائي شهير بذات الاسم,, فلا تعتقدوا انني سرقت قصته
    من فضلكم ,, ان مصطلح ( تاثير الفراشة ) لم يحتكره احد...





    يطلقون عليه
    ( اسم تاثير الفراشة ) لكنه يتمشى مع تعبيرنا العربي الخالد ( ومعظم النار من
    مستصغير الشرر)...









    كنت منطلقا بسيارتي على
    الطريق السريع,, تعرفون انني اسوا سائق في العالم ربما بسبب ضعف البصر او لانني
    تعلمت القيادة في سن يفضل الناس ان يمونوا فيها ,, انه الليل وصوت ام كلثوم ينبعث
    من قناة اذاعية مجهولة,, هذا يجعل وزن جفنيك طنا,, هكذا نمت ,,ليس بوسعك ان تقسم
    انني نمت لكني اعرف ان هذا حدث لجزء من الثانية ثم فتحت عيني على الجحيم,,



    فتحت عيني لاجد ان الطريق
    زلق ,, زلق اكثر من اللازم ,, وضغطت الفرملة فقط لاكتشف ان هذا مستحيل ,, السيارة
    تواصل طريقها بحماس مشبوب ,, رحت اضغط وارفع قدمي ,, ذلك العمل الذي يصفه
    الميكانيكية بانه ( المكاركة) كالعادة تفلح معهم ولا تفلح معي,,



    وداعا د.( محفوظ),,
    كانت معرفتك لطيفة وكان وجهك في مرآتي يطمئنني على ان الكون بخير,,



    السيارة تنقلب مرة ,,
    ثم مرة ,, ثم وجدت انها ملقاة على جانبها الايمن وانا اتحسس الباب وانا اشعر ان
    هناك من يدق مخي بيد ( الهاون),,,



    هناك شخص متحمس ما فتح
    الباب وشدني للخارج,, و في النهاية وجدت نفسي ملقى تحت جذع شجرة وان حولي خمسة
    اشخاص يسكبون على وجهي الماء,, ربما يبصقون ايضا,,



    قال لي احدهم :


    < حصل خير والحمد
    لله ,, لقد كان الطريق مبتلا,, سيارات المطافئ اغرقت كل شيء والمشكلة هي ان حرائق
    البنزين صعبة ,,>



    رحت احاول استجماع ما
    حدث .. مطافئ وحريق بنزين؟,, لم ار شيئا من هذا ,, ثم نهضت ,, انني سليم لم يتحطم
    شيء ,, ففقط هي الصدمة العصبية لا اكثر ,, اعتقد ان انفي نزف بغزارة لكن هذه
    الاشياء لا تستمر,, ونظرت لبعيد ,, بالفعل كان هناك محطة بنزين عند الافق ,, ومن
    الضوء الراقص اقدر ان هناك حريقا ,, سيارات اطفاء ,, فوضى عارمة,,صراخ,, انظر
    للوراء فارى كافيتيريا وصيدلية عند ذلك الجسر الذي يستخدمه من يعبرون الطريق
    السريع راجلين,,



    مشيت مترنحا إلى حيث
    كان الزحام في محطة البنزين ,,



    القصة واضحة,, توجد
    سيارة لوري عملاقة تقف وسط المحطة والدخان ينبعث منها لعنان السماء , واضح ان جهود
    السيطرة بدات تفلح لكن النتيجة كانت فوضى عارمة,, الطريق كله زلق مبتل والدخان
    يجعل من الصعب ان ترى يدك,, وهناك العديد من المارة المتطوعين ورجال الشرطة حاملين
    الكشافات ليجعلوا السيارات القادمة على الطريق السريع تهدئ سرعتها,,طبعا هذه
    الاساليب تنجح مع الجميع الا ما عداي,,دنوت اكثر وبرغم الفوضى العامة وضعت يدي على
    كتف احد عمال محطة البنزين وسالته عما حدث,,



    كان شابا اسمر مذعورا
    قال وهو يجفف عرفه ويسعل من فرط الدخان:



    < السيارة اللوري
    كانت مشتعلة.. كانت محملة باجولة القطن,, وقد وثب سائقها منها هاربا ,, عندها
    واصلت طريقها لتقتحم المحطة,, لولا رحمة الله لتحولنا إلى بخار,,>



    ثم اشار إلى رجل يقف
    وسط الزحام وقال :



    < هو ذلك الاحمق ,,
    لن يتركوه>



    وعلى بعد خطوات وجدت
    السائق الباكي ممزق الثياب متورم الوجه من كثرة الضرب , يقول لضابط متشكك متحمس:



    < اقسم بالله يا
    باشا,, لم اعرف كيف حدث هذا ,, فقط نظرت في المرآة فوجت ان حمولتي كلها تحترق,,
    هكذا وثبت من السيارة ولم اعرف انها ستدخل المحطة ,, لم افكر وقتها الا في
    النجاة..>



    هنا تدخل رجل قصير
    القامة يضع عوينات سميكة ليقول:



    < الحق ما قال يا
    حضرة الضابط لقد مرت سيارته تحت الجسر هناك,, انا كنت في سيارتي ورايت المشهد ,,
    رايت رجلا يقف فوق الجسر يلقي بلفافة تبغ مشتعلة ,, ثم اشتعلت النيران في القطن
    بسرعة وساعد الهواء على ذلك ,, حتى لما بلغ هذا
    الموضع كانت حمولته كلها تحترق ,, لقد اصيب المسكين بالذعر ووثب من السيارة
    غير مقدر لخطورة الامر..>



    قال الضابط في غيظ::


    < ومن المخبول
    الذي يلقي لفافة تبغ على اجولة قطن؟>



    <ومن الذي لا يفعل
    ذلك ؟ ,, ان الاستهتار هو الموضة هذه الايام>



    بالفعل من العسير ان
    تجد ذلك الرجل التقي الحكيم الذي يرى سيارة لوري محملة بالقطن فلا يلقي لفافة تبغ
    على حمولتها,, لو قابلت هذا الرجل يا ابنتي العزيزة فلا تتركيه ابدا ,, ان القصة
    قد انتهت وهي موجعة اليمة وهذه الاجسام المتفحمة الواقفة وسط الدخان هي نصب
    تذكارية للاستهتار ,, لكن لنحمد الله على انه لا توجد جثث..



    نهضت مفكرا ي سيارتي
    البائسة,, لابد من اعادتها إلى وضعها الطبيعي فهل من تتحرك عندئذ؟,, ما مدى ما
    اصابها من دمار؟,, تمكنت مع بعض المتطوعين من تقويمها وادرت المحرك فسرني انه
    مازال يعمل..,, حتى ام كلثوم لم تنه اغنيتها بعد.. هناك اشياء طيبة في هذا العالم
    برغم كل شيء .. هكذا انطلقت بسرعة السلحاة ابتعد عن المشهد,,



    مشيت بسيارتي بضعة
    امتار حتى بلغت الجسر العرضي الذي يصعد له من اراد عبور الطريق السريع,, وهنا شعرت
    بانني بحاجة إلى قدح قهوة قبل ان اواصل رحلتي الرهيبة, لامزيد من النوم خلف عجلة
    القيادة,, هكذا دخلت الكافتيريا شبه الخالية الغافية تحت اقدام الجسر . وطلبت من
    النادل قهوة سوداء مركزة ,, راى حالي فاحضر لي منشفة متسخة مبتلة ازيل بها الدم عن
    صدر قميصي, وسالني عما اذا كنت اصبت في حادث الحريق فقلت له انني اصبت بشكل غير
    مباشر.



    اصبت بسبب الماء لا
    النار,, فقال:



    < يقولون ان هناك
    رجلا القى لفافة تبغ على اللوري,,>



    < هذا ما يقال..>


    قال النادل وهو ينظر
    حوله :



    < هذا صحيح على
    الارجح,, بيني وبينك يا سيدي ,, انا رايت ذلك الرجل ,,>



    < رايته.؟>


    < نعم., كانت هناك
    فتاة حسناء تجلس هنا.. في كافتيريا كهذه وساعة كهذه لا بد انها كانت تنتظر رجلا ,,
    ظلت تنتظر طويلا,, ربما ساعة او اكثر ,, قلت لنسي من الاحمق الذي يعطي موعدا لهذه
    الفاتنة ثم لا ياتي قبلها بشهر؟,. ثم ظهر رجل طويل له شارب كث وجلس معها,, يبدو
    انهما كانا يتشاجران.. واضح انه تاخر كثيرا على موعدها وهي لم تقبل اية اعذار ,,
    وفي النهاية نهضت بعصبية والقت بورقة مالية على المنضدة وعادرت المكان اما هو فظل
    جالسا بعض الوقت ,, بعدها اشعل لفافة تبغ في عصبية ,, انصرف فلم اعترض لان الفتاة
    دفعت ,, رايته يصعد درجات الجسر ومن الواضح انه وقف فوقه يرمض الطريق شاردا بعض
    الوقت..>



    < هل تعني انه؟>


    < ضع نفسك مكانه ,,
    متضايق حزين.. ينهي لفافة التبغ ثم يتخلص منها غير عالم ان ما يمر تحته عو سيارة
    لوري محملة بالقطن...>



    كانت القهوة سيئة ..
    كما احبها بالضبط.. هكذا نقدت الفتى ماله ودسست قرصين اسبيرين في فمي كي اقضي على
    هذا الصداع . ثم شكرته واتجهت إلى الباب , وفجاة سمعته يصيح:



    < هذا هوا يا
    استاذ!>



    < بدا الرجل
    محاصرا,, من الواضح اننا لن نتركه,, ولم يبذل أي جهد لينكر او يكذب , انه يعرف
    بالضبط حدود الضرر الذي سببه عن غير عمد وهو يحترق ندما,, هكذا طلب ان نسمح له
    بالجلوس ثم بدا يتكلم ,, قال :



    < لنقل ان المودة
    كانت تربط بيني وبين تلك الانسة التي ..>



    قال النادل في نفاد صبر
    :



    < كنت تحبها .. وكان
    هذا موعدا بينكما .. دعك من الحذلقة فلسنا طفلي الامس>



    نظر له الرجل وابتلع
    ريقه وقال لنا انه كان ينتظر هذا الموعد منذ دهر, لكنه تاخر عنه, وهكذا رحلت
    حبيبته, لقد كان متجها إلى الموعد قبله بنصف ساعة. لكن تعطلت سيارته ,, والسبب هو
    ان بنزينها نفد,, هكذا اضطر إلى المشي حتى يلحق بالموعد وقد بلغه متاخرا ساعة
    كاملة.. الامر الذي لن تغفره اية فتاة في العالم...



    < لقد ظلت جالسة كل
    هذا الوقت كي تنفث غضبها في وتهينني وترحل...>



    قلت له متمهلا:


    < ما دام الامر مهما
    بالنسبة لك لهذا الحد فلماذا لم تستقل سيارة اجرة؟ .. لا يبدو لي وقتا مناسبا
    لتتحلى بفضيلة الاقتصاد..>



    قال في خجل:


    < لانني لم اكن املك
    اجر التاكسي .. وبالطبع لم اكن املك ما يكفي ثمن البنزين>



    قلت مغتاظا:


    اذا ماذا كنت تنوي عمله
    في موعدك؟. تطلب كوبين من الماء؟.. من حسن حظك انها غضبت والقت بثمن ما شربته والا
    لقضيت ليلتك في المطبخ>



    < لم يطن هذا ضمن
    خطتي .. كان معي ما يكفي من مال. وخرجت من داري مفعما بالامل, ثم شممت رائحة
    الشواء تنبعث من مطعم,, كان عندي متسع من الوقت,, وانا لم آكل شيئا طيلة اليوم من
    فرط الترقب واللهفة .. وهكذا قررت ان اتناول وجبة سريعة .. لكني حينما دخلت المطعم
    لم استطع التحكم في شهيتي واكلت كثيرا جدا.. وفوجئت بان ما معي من مال يكفي فاتورة
    حسابي بالضبط ويبقى جنيهان ربما يكفيان لنفقاتها .. هكذا دفعت وخرجت وانا آمل ان
    يكون في السيارة ما يكفي من بنزين ,, طبعا اتضح ان املي كاذب,, لقد تعطلت السيارة
    في اسوا وقت,, هكذا قررت ان امشي وبدا لي انني مشيت قرونا..>



    رحت افكر في الامر ,,
    يا للعاشق الشره المفلس !.. فيما مضى كنت احسب ان الحب يملا المعدة حتى بدات احسب
    المعدة والقلب يشتركان في تجويف واحد, لكن هذه القاعدة لا تنطبق هنا في مصر.. الحب
    يفتح الشهية.. وقديما تكلم الساخر العظيم( احمد رجب) عن ( الغدة الاكلوغرامية) التي
    تفرز هرمون( الطفاسين) وقت اللقاء العاطفي,,,



    تاثير الفراشة .. هذا
    هو ما يمكن ان نسمي به هذا التفاعل المتسلسل من الاحداث .. هو جاع فاكل كالمحرومين
    فنفد مله ,, هكذا نفد البنزين وتاخر عن موعده
    ,, من ثم فقد حبيبته.. في غل القى بلفافة تبغ من فوق الجسر,, اشتعلت
    السيارة,, اقتحمت محطة البنزين,, انزلقت سيارتي على الاسفلت المبتل..



    كل هذه السلسلة
    الجهنمية كان يمكن قطعها بتغيير واحد .. لو لم ياكل الكباب ,,, لو بقي بعض البنزين
    في السيارة ,, لو لو تسقط اللفافة على اللوري ,,, لو لم يختر اللوري وجهته بدقة,,,
    لو لو انم اما...



    قلت له في شيء من سخرية
    لم يفهمها :



    < لو لم تغلبك رائحة
    الكباب لما تهشم انفي انا,,, هل تتصور هذا ؟>



    لكنه نظر لي في غباء
    ولم يستوعب حرفا .. اعتقد انه لم يسمع قط عن تاثير الفراشة.






    منقول من
    احمد توفيق


    _________________

    _________________
    avatar
    ammora
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    انثى وعلاش سجلت بالمنتدى ؟. : اعجبني جوه
    عدد الرسائل : 1587
    تاريخ الميلاد : 07/06/1995
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : swiming
    المزاج : cool
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    رد: تاثير الفراشة

    مُساهمة من طرف ammora في الجمعة 16 مارس 2012, 12:02 pm

    بالفعل من العسير ان
    تجد ذلك الرجل التقي الحكيم الذي يرى سيارة لوري محملة بالقطن فلا يلقي لفافة تبغ
    على حمولتها,, لو قابلت هذا الرجل يا ابنتي العزيزة فلا تتركيه ابدا


    هههه حلو الموضوع يادنو مشكووور


    _________________

    _________________
    برعاية قروب


    *x@!(عشاق الانمى)!@x*






    الا بذكر الله تطمئــــــــــن القلـــــــــــــــــــــــوب
    avatar
    Dante
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر وعلاش سجلت بالمنتدى ؟. : صحابي امسجلين
    عدد الرسائل : 2798
    تاريخ الميلاد : 01/01/1012
    العمر : 1005
    العمل/الترفيه : *****
    المزاج : زي مانبي
    تاريخ التسجيل : 31/01/2010

    رد: تاثير الفراشة

    مُساهمة من طرف Dante في الإثنين 30 يوليو 2012, 3:21 am

    العفوو ولوو


    _________________

    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017, 3:52 am